التطوير والتدريب


حتى وإن تم إعطاء هذا الكم من التركيز والتدريب على الوعي بحالات التزوير، فإن العديد من المؤسسات لا تفعل الكثير لمواجهة هذا الأمر بذريعة أنه "لا يوجد ميزانية" أو "لا يوجد مدفوعات مناسبة من الإدارة". وإن هذه الشركات، طبقاً لإتحاد مراجعي حالات الإحتيال والتزوير الموثقين، تخسر في المتوسط 5 % من عوائدها السنوية لصالح حالات الإحتيال فيما يتعلق بالإيرادات.

ونحن في جولف إنتيجريتي للخدمات الإدارية يمتلك متخصصونا خبرات ذات قيمة واسعة لتطوير باقات تدريبية إعتماداً على الخبرات الحية للأفراد العاملين في نفس الصناعة.

الخدمات

نقدم مجموعة واسعة من برامج الإمتثال والوعي بالأخلاقيات والتدريب المقدمة سواء من خلال شبكة الإنترنت أو وجه لوجه.

توفر الباقات الإلكترونية من خلال شبكة الإنترنت مرونة للموظفين للحصول على التدريب في أي وقت وفي أي مكان في العالم. وكذلك فإنه يختبر معرفة موظفيك ويمنح شهادة تدريب عن بعد ويتتبع حالة استكمال التدريب مع إمكانية إرسال تذكيرات عديدة. ومن المميزات الإضافية لنماذج التدرب من خلال الإنترنت المتوفرة لدينا:

  • خدمة عملاء مميزة من أجل التأكيد على أنك لم تحصل فقط على برامجك التدريبية ولكن كذلك تم توصيلها عبر مؤسستك وتنفيذها بكل دقة.
  • نماذج تفاعلية للغاية تشارك الموظفين وتساعد في توصيل الرسائل المستهدفة.
  • سيناريوهات ذات صلة ومعتمدة على المحتوى للمساعدة في الاحتفاظ بالمعرفة.
  • دورات مصممة لكل أقليم، ولغة والدور الوظيفي.
  • خيارات للوسائط الإعلامية التي يمكنك من خلالها إختيار أفضل الوسائط المناسبة للمتلقين للدورة – نص، صور أو فيديو.
  • وسائل لمشاركة المستمعين عن بعد من خلال تطبيقات الـ DVD والهواتف المحمولة.

تظهر الأبحاث أن التدريب العملي التفاعلي يظل هو أكثر أنواع التدريبات تأثيراً وفاعلية بين أفضل وأنجح الشركات العالمية.

حيث تسمح حصص التدريب العملي وجه لوجه بالتفاعل الحي ومناقشة القضايا الصعبة مما يسمح لكل موظف من استقبال التوجيه الإضافي بالصورة المطلوبة.

إننا نقدم ورش عمل تدريبية للمبتدئين والمستويات المتوسطة والمتقدمة مصممة لمختلف المتلقيين إعتماداً على المخاطر المتعلقة بمناصبهم ومهام عملهم.