التحليل المنطقي للبيانات


يُستخدم تحليل البيانات بشكل واسع النطاق من أجل تحديد صور نقص الإيرادات بسبب الإحتيال بشكل استباقي وضياع البيانات أو سوء استغلالها من خلال تسجيل البيانات المالية وغير المالية في مختلف مجالات الأعمال والأنظمة المتنوعة.

يتضمن تحليل البيانات، تحليل البيانات القضائية وقضايا الحاسب الآلي.

تفحص تحليلات البيانات القضائية البيانات المنظمة (من أنظمة التطبيق أو من قواعد البيانات الخاصة بهم) فيما يتعلق بأحداث الجرائم المالية. ويتمثل الهدف في اكتشاف وتحليل نماذج نقص الإيرادات بسبب أنشطة الإحتيال.

قضايا الحاسب الآلي :كما تتمثل قضايا الحاسب الآلي في البيانات غير المنظمة التي تم التعرف عليها من خلال رسائل البريد الالكتروني أو أجهزة المحمول، إلخ واستخدام بعض الكلمات الدالة و تخطيط نماذج التواصل لاكتشاف التنبيهات بوجود أعمال لا أخلاقية

ومن بين أفضل النتائج الخاصة بتحليل البيانات هي التعرف على التوجهات وتحديد النقاط الهامة مثل المحاسبة المضاعفة للموردين والموظفين غير الموجودين والمصاريف المتغيرة التي تحتاج إذاً إلى المزيد من التحقيقات. وكذلك يمكن أن يساعد هذا التحليل القوي المؤسسات في تحديد نقص الإيرادات بسبب أنشطة الإحتيال؛ وتحديد أولويات إدارة القضايا والتحقيقات وتحسين تجنب ومنع الإحتيال وسوء الأداء.

تطبيق أكثر من مجرد الخبرة البرمجية، فإننا نستخدم توجه إيجابي "لاستغلال الوسائل" والذي من خلاله نستطيع تطبيق أفضل البرمجيات و / أو تحليل الحلول لكي تتناسب مع احتياجات العملاء. كما أننا نعمل باستخدام مجموعة كبيرة من الوسائل، بما فيها قاعدة بيانات هائلة بمختلف اللغات مما يسمح لنا بالعمل مع مجموعات هائلة للغاية من البيانات واستغلال أي عوامل من أجل ربط ومقارنة وتوصيل البيانات ببعضها البعض.

يمكن لخبير تحليل البيانات لدينا تحليل بياناتكم على فترات ثابتة أو بإمكانه تطوير وسيلة متطورة لكي تتكامل مع أنظمتكم الحالية. وهذا سيساعدكم في:

  • عزل البيانات المشكوك في كونها تُستخدم في التزوير أو سوء التصرف.
  • تطبيق التحليل التوقعي من أجل التعرف على حالات الإحتيال والفساد.
  • تقليل التكاليف والتمكين من الأداء الفعال في المشروعات الأكبر حجماً.
  • إحصاء الأضرار بمختلف السيناريوهات.
  • الحصول على نتائج عملية.